المحافظ حميد يستكمل لقاءات المجالس المشتركة والهيئات المحلية

0

الدائرة الاعلامية- التقى المحافظ كامل حميد اليوم السبت في بلدية تقوع بمجلس الخدمات المشترك للريف الشرقي والهيئات المحلية في المنطقة، وجاء اللقاء الذي حضره جهات الاختصاص بالمحافظة ومدراء المديريات والدوائر من الحكم المحلي و الارتباط المدني والزراعة والتنمية الاجتماعية وشرطة تقوع لتعزيز التعاون واعادة النظر في السياسات المتبعة والمشاركة في الخطط لتنمية وتطوير الهيئات ومستوى الخدمات المقدمة.

افتتح اللقاء بقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء حيث رحب حاتم صباح رئيس بلدية تقوع بالحضور مثمناً جهود المحافظ والزيارة الكريمة من جميع الاطراف.

وبدوره اطلع المحافظ الحضور على الوضع العام والضغوطات السياسية التي تتعرض لها القيادة الفلسطينية من الدولة الداعمة للاحتلال والهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال وقطعان مستوطنيه على الشعب الفلسطيني والتحريض العلني بقتل سيادة الرئيس الامر الذي يعيدنا الى مشهد ايام حصار الرئيس الراحل ابو عمار وهذا يستدعي توحيد الصفوف والالتفاف خلف القيادة لمواجهة كل التحديات.

ومن جهة اخرى أكد حميد أن سيادة الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء على اطلاع كامل باحتياجات المنطقة وان العديد من القضايا متابعة وتم مخاطبة دولة رئيس الوزراء بها وخاصة في الجانب الامني وزيادة عددهم وقطاع التعليم والصحة ومشروع المستشفى القطري والهندي والبنية التحتية وتعزيز القطاع السياحي في كافة مناطق المحافظة وتسوية الاراضي والمناطق الصناعية سعيا للتطوير وتلبة احتياجات المواطنين وتعزيز صمودهم وخاصة في الارياف والمناطق المهمشة.

وجاء ذلك في حديثه عن اولويات محافظة بيت لحم التي تلخصت من سلسلة لقاءاته في المدن والقرى والمخيمات.

واستعرض جمال الدرعاوي رئيس مجلس الخدمات المشترك للريف الشرقي اهم ما يقوم به المجلس من دعم للمناطق النائية والمجالس القروية والصعوبات والتحديات التي تواجه الهيئات والتي تتمثل بتراكم الديون وازمة المياه والتلوث البيئي والمياه الجوفية لعدم توفرصرف الصحي في المنطقة وما ينتج عن مكب النفايات والخدمات والبنية التحتية بشكل عام.

في ذات السياق شرحت البلديات والمجالس كل على حدى اهم احتياجاتهم من المشاريع والصعوبات التي تواجههم.

من جهته اكد المحافظ بذل كافة الجهود مع جهات الاختصاص لتذيل كل المصاعب والمعيقات مع ضرورة وضع الخطط الملائمة من الهيئات لتطوير الاداء.

وفي نقاش مفتوح عقب شكري ردايدة مدير عام الحكم المحلي على المواضيع التي اثارتها الهيئات موضحا الجانب القانوني وصلاحيات المتاحة في العديد من القضايا.

واطلع حسن صبيح ممثل مديرية الزراعة الحضورعلى المشاريع التي تقدمها المديرية ضمن مشروع تخضير فلسطين السادس وما يقدم للمزارعين في سبيل تعزيز صمودهم وخاصة في المناطق المهددة والمهمشة.

وعقب بدران بدير مدير التنمية الاجتماعية وجمال غياظة على عدد من الاستفسارات التي طرحتها الهيئات.

شـــارك

أضف تعليق