معايعة: وزراء السياحة العرب يعتمدون قرارات مهمه لصالح فلسطين

0

بيت لحم – اكدت وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة اعتماد مجلس وزراء السياحة العرب عدد من القرارات المهمة لصالح فلسطين، والتي كان من أهمها تشجيع السياحة العربية والإسلامية الى فلسطين، بالإضافة لتشجيع الاستثمار السياحي العربي في فلسطين، وتطوير الصناعة السياحية الفلسطينية وتسويقها في مختلف الدول العربية.

و كانت هذه القرارات المهمة جاءت كنتيجة لورقة عمل قدمتها وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة الى المجلس وذلك خلال افتتاحها كرئيسة للدورة ال 20 لاجتماعات المجلس الوزاري العربي للسياحة، والمنعقدة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في مدينة الإسكندرية، بجمهورية مصر العربية، وبحضور السيد احمد ابو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية سمو الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة لعامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية والرئيس الفخري للمنظمة العربية للسياحة وعدد كبير من وزراء السياحة والثقافة من الدول العربية والدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والسفير حسام الدباس قنصل عام فلسطين بالإسكندرية.

وتحدثت وزيرة السياحة والاثار في كلمتها الافتتاحية عن أهمية زيارة فلسطين حيث قالت “انني ما زلت أتطلع الى استقبالكم ولقائكم في بلدكم الثاني فلسطين وانا على ثقة بأنه يتوفر لديكم الإرادة والرغبة لزيارة فلسطين، وكما قلت لكم سابقا فإن زيارة السجين لا تعني التطبيع مع السجان. وهنا لا بد من الاشارة الى قرار مجلسكم الموقر باختيار القدس عاصمة للسياحة العربية لعام 2018م هذا القرار الذي جاء بناءً على مقترح تقدمت به المنظمة العربية للسياحة حيث لا يسعني الا ان اتقدم بالشكر الجزيل لسمو الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الرئيس الفخري للمنظمة العربية للسياحة، لاهتمامه الشخصي بهذا القرار اذ أن اختيار القدس عاصمة للسياحة العربية يعكس اهتمام المنظمة والمجلس الوزاري العربي للسياحة بإبراز مكانة القدس التاريخية والدينية وترسيخ مكانتها في الذاكرة العربية، وربط المواطن العربي بها، كما يجسد اهتمام القادة العرب بمدينة القدس التي ستبقى عربية الهوية والانتماء”.

واكدت معايعة على النجاح الكبير الذي يحظى به القطاع السياحي في فلسطين، والذي تمثل في نجاح الخطط التسويقية التي انتهجتها وزارة السياحة والاثار وبالتعاون مع القطاع السياحي الفلسطيني الخاص، مما عمل على لفت نظر اعداد إضافية من الوفود السياحي من مختلف دول العالم الى فلسطين، علاوة على انتهاج أنماط سياحية جديدة ساهمت وبشكل كبير في اثراء السلة السياحية لدى القطاع السياحي الفلسطيني.

وفي الإطار العملي للحفاظ على الآثار في فلسطين، اكدت معايعة عمل وزارة السياحة والاثار على إعادة ترميم العديد من المواقع الأثرية من خلال ترميم معالمهم، بالإضافة إلى افتتاح العديد من مراكز الاستعلامات السياحية لتزويد الزائرين بكامل المعلومات حول قصص وتاريخ هذه المواقع وللحفاظ على الموروث الثقافي والأثري، علاوة على نجاح دولة فلسطين في الحصول على العديد من القرارات الدولية المتعلقة بحماية الأماكن الدينية والأثرية في فلسطين، والتي تكللت بنجاح فلسطين في تسجيل الحرم الإبراهيمي ومدينة الخليل القديمة كرابع مواقع فلسطينية على لائحة التراث العالمي والتابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافي (يونسكو).

وفي الختام قدمت الوزيرة معايعة الشكر للمجلس بجميع أجزاءه ولكل من عمل على إنجاح هذه الدورة، حيث كرم المجلس الدكتور طالب الرفاعي الرئيس السابق لمنظمة السياحة العالمية.

وتجدر الإشارة الى ان الوزيرة معايعة ستسلم رئاسة المجلس لوزيرة السياحة في جمهورية مصر العربية الدكتورة رانيا المشاط. والتي ستترأس الاجتماعات الـ 21 للمجلس.

شـــارك

أضف تعليق