الإغاثة الزراعية تطلق مؤتمر النوع الإجتماعي في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية من خلال العمل التعاوني

0

بيت لحم/PNN/ تحت رعاية محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد ، نظمت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) مؤتمر ” النوع الإجتماعي و التنمية الاقتصادية و الإجتماعية من خلال العمل التعاوني ” في قصر جاسر بمدينة بيت لحم ، وذلك بحضور و مشاركة ممثلين عن المؤسسات و الفعاليات في مدينة بيت لحم ، وبمشاركة حشد من عضوات الجمعيات التعاونية من كافة المحافظات .

و في كلمته رحب مدير عام الإغاثة الزراعية هاشم براهمة بالمشاركين في المؤتمر و أكد على أن الإغاثة الزراعية خلال 35 عاماً كانت مستعدة لتلبية احتياجات أبناء الريف الفلسطيني و خصوصا النساء و ذلك بسبب ايمان المؤسسة بضرورة مواجهة و مقاومة سياسات الاحتلال الهادفة لتجهيل الريف الفلسطيني و تهميشه و أن ذلك لا يتحقق الا بتعزيز صمود المزارعين و خصوصا النساء .

و وجه براهمة شكره للواء كامل حميد على رعايته لهذا المؤتمر و أكد أن الإغاثة الزراعية جز من الإستراتيجية الوطنية لتنمية المناطق الريفية و نحن نعتز بهذه الشراكة التي من خلالها يمكننا ان نستمر بالعمل و التكامل.

كما أكد براهمة على استمرار المؤسسة في تقديم تدخلاتها للنساء من خلال البرامج و المشاريع التي تنفذها المؤسسة في مختلف المناطق الفلسطينية مشددا على اهمية التعاون والتمامل بين مختلف الجهات.

وشدد براهمة على ان هناك علاقة تكامل وتعاون استراتيجي ما بين وزارة الزراعة الفلسطينية والاغاثة الزراعية مثمنا جهود وتعاون الوزارة للبرامج المختلفة ما بين الطرفين حيث يعكس التعاون والتواصل مدى تكاملية الادوار بما يخدم القطاع الزراعي في فلسطين.

من ناحيته توجه اللواء كامل حميد بالشكر للإغاثة الزراعية على تنظيم هذا المؤتمر و على عمل المؤسسة وطواقمها في احلك الظروف من اجل تنمية القطاع الزراعي و المجتمع الفلسطيني . و قال ان هذا الحشد من السيدات و النساء لا يدل الا على البوصلة الصحيحة التي تستدل بها الإغاثة الزراعية في عملها .

و قال محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد إن الجهد الذي تبذله الإغاثة الزراعية و الذي يهدف لتنمية المرأة الفلسطينية و تعزيز صمودها يأتي في إطار الجهود التي تبذلها كافة المؤسسات على كافة الاصعدة الامنية و الاقتصادية و الاجتماعية و ذلك من أجل الوصول لنتيجة نهائية واحدة و هي فلسطين حرة من الاحتلال بعاصمتها القدس .
واكد المحافظ حميد على ان هذا المؤتمر وقصص النجاح التي مثلها يجدد التأكيد على دور المرأة الفلسطينية الصامدة وانها عنوان العطاء الإيجابي في الأسرة الفلسطينية التي شغلت العديد من المهام في مختلف المجالات مضيفا ان أهمية هذا المؤتمر هو انه يضع الخطوة الأساسية للعمل في خدمة المجتمع ويساهم في تنمية مختلف مواقع الوطن.

واكد حميد على ان المشاريع التي تقوم بها المؤسسة و هي المشاريع الممتدة في كل الوطن تصل لكل الارض تخدم كل النساء ، ونحن نريد من كل المؤسسات ان تسير في نفس النهج الذي تنتهجه الاغاثة الزراعية ، وان الحكومة الفلسطينية مستعدة للعمل جنبا لجنب مع الاغاثة الزراعية و ان الجزء الاكبر يقع على عاتق القطاع الخاص في دعم القطاع الزراعي لانه القطاع المنقذ للشعب الفلسطيني .

بدورها قالت ممثلة هيئة العمل التعاوني السيدة الهام أيوب أن هذا المؤتمر الذي تنظمه الإغاثة الزراعية اتاح الفرصة لإبراز أهمية العمل التعاوني الذي يعزز دور المرأة و يعزز تأطير النساء في جمعيات تعاونية نوعية و ريادية بحيث يكون لها الاثر الاكبر في رفع المستوى الإقتصادي و الإجتماعي للعضوات المسجلات في الجمعيات التعاونية

و اضافت ايوب أن هيئة العمل التعاوني تسعى جنبا الى جنب مع جميع الشركاء على تطبيق قانون التعاون الفلسطيني رقم 20 لسنة 2017 و الذي اصبح ساري النفاذ مطلع العام 2018 ، كما تسعى هيئة العمل التعاوني على نشر الفكر التعاوني بين فئات المجتمع و بخاصة الاطر النسوية التي تسهم بدورها في تعزيز دور المرأة على كافة المستويات .

و تخلل المؤتمر نقاشات موسعة لدور المرأة الفلسطينية و اهم المعيقات التي تواجهها و كيفية تذليل هذه المعيقات و العقبات ، كما تم عرض فيلم عن المشاريع قدمتها الإغاثة الزراعية لمستفيدات في محافظات بيت لحم و الخليل .

يشار الى أن مؤتمر النوع الإجتماعي في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية من خلال العمل التعاوني يأتي ضمن أنشطة مشروع ” النوع الإجتماعي و التمكين الاقصادي و الإجتماعي للمرأة الريفية ” الممول من مقاطعة فلنسيا من خلال جمعية التنمية من أجل السلام ، سوف ينظم على مدار يومين يناقش فيه المشاركين أهمية تنظم و تأطير النساء في جمعيات تعاونية تحقق الاستقرار الاقتصادي و الاجتماعي للنساء .

شـــارك

أضف تعليق