المحافظ البكري: تكية ستنا مريم ببيت لحم تنهي اللمسات الاخيرة لاطلاق خدماتها برمضان

0

بيت لحم /PNN/ انهت لجنة التكافل الاجتماعي بمحافظة بيت لحم ” تكية ستنا مريم العذراء كافة الاستعدادات لاطلاق خدماتها للمواطنين من ذوي الحالات الميسورة والمناطق المهمشة خلال شهر رمضان المبارك حيث من المتوقع ان تقدم خمسة الالاف وجبة يومية خلال الشهر الفضيل.

وقال محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري ان تكية ستنا مريم العذراء ولجنة التكافل التي تشرف عليها انهت كافة الاستعدادات من اجل اطلاق خدماتها اليومية خلال شهر رمضان المبارك حيث ستفتح التكية ابوابها في اليوم الاول من الشهر في اطار عملها السنوي حيث انها تعمل على مدار يومين بالاسبوع على مدار العام وتكثف عملها بشكل يومي على مدار ايام شهر رمضان.

واضاف المحافظ البكري ان التكية انهت الاستعدادات للبدء بتقديم وجبات يومية للعائلات ميسورة الحال والعائلات الفقيرة والتي تعاني التهميش كما انها من العائلات المتعففة التي لا تمد يدها لا للجهات الرسمية ولا للمواطنين وكانت التكية ملاذ لهذه العائلات على مدار الاعوام الاخيرة منذ بدء التكية لعملها.

وشدد المحافظ البكري على ان التكية اعتمدت على مدار السنوات الاخيرة على المساعدات من المؤسسات والافراد ورجال ونساء الخير الذين قدموا مساعدات عينية ومالية من اجل دعم خدمات التكية هذا الى جانب التبرعات من قبل الجهات الرسمية والشركات مضيفا ان مجموع هذه التبرعات شكل الرافد الابرز لعمل التكية مما ادخل الفرحة والبسمة الى قلوب الالاف من العائلات على مدار سنوات منذ بدء عمل التكية لعملها

وعبر المحافظ البكري عن ثقته بوجود الكثير من الخيريين من ابناء شعبنا الفلسطيني من محافظة بيت لحم وكافة محافظات الوطن معربا عن امله بان يواصلوا مد يد العون لاخوانهم الفقراء والمعوزين من خلال تكية ستنا مريم التي تقدم الخدمة لمن يحتاجها بكل يسر وسهولة وشفافية وحرص على وصول الخدمة لمن يحتاجها حتى ولو لم يكن قادرا على الوصول الى مقر التكية.

واكد المحافظ البكري عن شكره وتقديره لكل الجهات التي ساعدت وستساعد في انجاح فعاليات التكية لهذا العام مشددا على ان التكية مثلت نموذج عطاء وعمل وتاخي اسلامي مسيحي كما انها اعادت الاعتبار لجزء كبير من فكرة العمل التطوعي والتبرع مما ساهم ويساهم بتقوية وتعزيز المجتمع وتماسكه

شـــارك

أضف تعليق