المحافظ البكري يتحدث عن جملة مشاريع صغيرة وتعاونيات يمكن تنفيذها من خلال مجلس التنمية الاقتصادية

0

بيت لحم/PNN/ اشار محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري الى الدور المهم والحيوي الذي يمكن ان يلعبه مجلس التنمية الاقتصادية المحلي في محافظة بيت لحم.

وقال المحافظ البكري خلال تراسه الاجتماع الخاص بمجلس التنمية الاقتصادية المحلي الذي يضم مجموعة من الوزارات والهيئات والمؤسسات الاعلية والخاصة ببيت لحم ويهدف الى العمل على تطوير الاقتصاد ببيت لحم ان المبادرة واخذ زمام الامور من قبل المؤسسات الشريكة امر مهم في النهوض باقتصاد محافظة بيت لحم .

وثمن المحافظ البكري جهود المجلس وعمله خلال الفترة الماضية مشيرا الى اهمية خطة العمل التي اعدها لكن الاهم الان تنفيذ هذه الخطة التي يمكن ان يكون لها افاق لتطوير الاقتصاد من خلال العمل على تحقيق الاهداف التي تم وضعها بالخطة لكن العمل يجب ان يكون عملا جماعيا وشاملا وباشتراك مختف الجهات.

واوضح المحافظ البكري ان النهوض بالاقتصاد المحلي لبيت لحم يعتمد على عدة عوامل اهمها العمل على دمج مختلف قطاعات التنمية وتطوير قدراتها وكوادرها وتدريبها الى جانب السعي للحصول على منح ومساعدات من اجل تنفيذ هذه الاهداف.

وتطرق المحافظ الى جملة من المشاريع التي يمكن العمل عليها مشيرا الى سعي المحافظة وفي اطار الجهود لتمكين النساء اقتصاديا هناك مساعي لارسال مجموعة من السيدات العالات في مجال الحرف الى دول اوروبية منها بلجيكا لفتح افاق التعاون مع منظمات بلجيكية واوروبية حيث يجري الترتيب لارسال النساء للمشاركة باسواق اعياد الميلاد المجيدة للعام الحالي مما سيسمح بفتح افاق التعاون مع المؤسسات المختلفة في هذه الدول ومنها مقاطعة اينو التي ترتبط بعلاقات توامة مع محافظة بيت لحم حيث تم تنفيذ سلسلة برامج ومشاريع في الاعوام الاخيرة منها برامج تدريب اعلامي للاشخاص ذوي الاعاقة وبرامج لتطوير مركز التدريب المهني.

وشدد المحافظ على ان هناك امكانية ليكون لمجلس تنمية الاقتصاد المحلي دور مهم ومساهمة في المشازكة بجولات النساء الى اوروبا والتي تهدف الى عرض المنتجات الفلسطينية وفتح الافاق لهن مما سيساعد بتقوية اقتصاد النساء بشكل فردي او بشكل جمعيات وتعاونيات.

واشار الى ان هناك امكانيات يمكن البحث فيها لتنفيذ مشاريع من خلال التعاون مع وزارات مثل الزراعة والاقتصاد والسياحة بحيث يمكن تشكيل تعاونيات للعمل في تخصصات زمشاريع زراعية مثل تربية ثروة حيوانية ومشاريع زراعية مثل بيوت البلاستك وصناعية مثل التحف الشرقية مضيفا ان اي مشاريع يجب ان تنفذ باشراف اداري ومالي وفق صيغ قانونية من مجلس التنمية الاقتصادية المحلي وتعاونه مع مؤسسات مانحة ومؤسسات محلية مثل المنطقة الصناعية و وفق رؤية لتوزيع الارباح لمن سيتم اعطاءهم مشاريع في المرحلة المقبلة.

وكانت جلسة مجلس التنمية المحلية قد افتتحت بكلمة ترحيبية من منسقة المجلس بالمحافظة وفاء حميد مشيرة الى ان المجلس عمل على اعداد خطة تنموية تم اعدادها وطباعتها بالتعاون بين مختلف اعضاء المجلس من وزارات او مؤسسات اهلية موضحة ان
الاجتماع يهدف الى العمل اطلاع الجميع على هذه الخطة.

بدورها تحدثت ماجدة سلسع رئيسة مجلس التنمية الاقتصادية المحلية الى ان هذا المجلس جرى تشكيله بقرار من المحافظ حيث يجري العمل بتناغم وتواصل من قبل الجميع من اجل خلف فرص للمساعدة بتطوير الاقتصاد المحلي وفتح فرص وافاق اقتصادية للعديد من الفئات خصوصا تلك التي تعاني بسبب الاوضاع الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وقالت سليع انه منذ تشكيل المجلس عمل على وضع الخطة من خلال سلسلة اجتماعات ولقاءات وتم طباعة الخطة الحالية بجهود وبتمويل ذاتي موضحة ان هذه الخطة تنبع من دراسة احتياجات محافظة بيت لحم معربة عن شكرها وتقديرها لكافة اعضاء المجلس بما يمثلونه من مؤسسات وهيئات و وزارات حيث ابدوا حرصا على العمل لايجاد خطة متميزة.

واضافت سلسع ان المجلس الان يحمل شيئ لتقديمه لجهات ودول مانحة معربة عن املها بان يحظى المجلس بدعم الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله والمحافظ جبرين البكري .

كما اشارت الى ان المجلس نفذ دورة تدريبية للنساء الرياديات في الاراياف بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم حيث تضمنت الدورة دورة حاسوب وكانت مخردات الدورة تشير الى نجاح وتواصل من قبل المشاركات ما يعكس اهمية للدور الذي يمكن ان تلعيه النساء في تطوير الاقتصاد خصوصا بالارياف.

واوضحت سلسع الى ان هناك انشطة يمكن ان تعتمد على الدعم الذاتي و هناك مشاريع تحتاج الى دعم مثل تقديم مشاريع خلايا نحل وثروة حيوانية واقامة مصانع لمخلفات صناعة الحجر وتنفيذ اسواق محلية و وضع اكشاك متنقلة في عدد من مناطق المحافظة معربة عن املها بان تحظى هذه المشاريع بدعم محلي ودولي لتعزيز اقتصاد المواطن ببيت لحم.

من جهته قال صالح صبح مدير عام التخطيط والتطوير بمحافظة بيت لحم ان هناك امكانية لتنفيذ اسواق للمساعدة بترويج منتجات محلية بالاسواق ببيت لحم من خلال التعاون مع الجهات بالمحافظة وعلى راسها البلديات والمجالس مشيرا الى امكانية تخصيص ايام في منطقة المدبسة والمحطة المركزية وشارع النجمة من اجل الترويج لايام تسوق تشتمل على العديد من المبيعات لقطاعات معينة خصوصا ونحن نتحدث عن مواسم قريبة يمكن ان تساهم بتقوية اقتصاد الفئات الضعيفة معربا عن ثقته بتعاون مختلف الجهات

وفي ختام الاجتماع اتفق على تحديد مجموعة مشاريع متنوعة من اجل العمل على تطبيقها وفق الامكانيات المتاحة والتي يمكن ان تتوفر والتي ستكون نماذج ستساعد المجلس في السعي لتجنيد المزيد من المشاريع لتقوية اقتصاد بيت لحم .

شـــارك

أضف تعليق