بحضور اللواء البكري : مؤسسات الاسرى والفعاليات الوطنية والرسمية تناقش انجاح فعاليات يوم الاسير

0

بيت لحم/PNN/ بحضور محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري ناقشت فصائل العمل الوطني و المؤسسات التي تعنى بقضايا الاسرى وممثلي الوزارات والجهات الرسمية سبل انجاح فعاليات يوم الاسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من الشهر الجاري.
وفي بداية الاجتماع رحب محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري بالحضور مشددا على اهمية انجاح فعاليات يوم الاسير الفلسطيني من خلا لالمشاركة الجماهيرية في الفعاليات المركزية مشددا على ان الفعاليات يجب ان تتعدد وتتنوع وتستمر على مدار السنة وليس بمناسبة يوم الاسير مؤكدا انه لا يوجد بيت فلسطيني يخلو من الاسرى وبالتالي فان قضية الاسرى هي قضية مركزية لنا جميعا.

وقال المحافظ البكري ان الفعاليات يجب ان تنظم بحشد ومشاركة جماهيرية واسعة لان حجم المشاركة يعكس حرص شعبنا على ابناءه الاسرى من جهة وينقل لهم ان شعبهم معهم ولم ولن ولا ينساهم .

واكد المحافظ البكري على جاهزيته لدعم الفعاليات من اجل انجاحها مشددا على اهمية ان يكون برنامج احياء سوم الاسير شاملا للعديد من الانشطة والفعاليات على اكثر من صعيد.

بدوره قدم عبد الله الزغاري مدير عام نادي الاسير في الضفة الغربية شرحا عن اخر الجهود ونتائج الاجتماعات الرامية لوضع برنامج شامل لاحياء يوم الاسير الفلسطيني خصوصا في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض اليها الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي موضحا ان هذا الاجتماع هو الاجتماع الثاني حيث كانت فعاليات ومؤسسات الاسرى قد عقدت اجتماعا مصغرا واقرت جملة من الفعاليات التي يامل القائمون عليها بان تحظى بموافقة ودعم مختلف الجهات وعلى راسها المحافظ البكري.

واشار الزغاري الى ان بيت لحم تعاني من اجراءات احتلالية وان عدد اسرى المحافظة بلغ 700 اسير بينهم اسير 55 محكومين بالسجن المؤبد فيما منهم معتقلين88 اداريين كما ان نحو مئة منهم من الاطفال موضحا ان يوم الاسير يمر في وقت اعلن فيه الاسرى الاداريين عن مقاطعة المحاكم ويجري الان التمديد لهم دون حضورهم المحاكم مما يزيد الامور تعقيدا على الاسرى وذويهم.

واشار الى ان هناك برنامج مركزي على مستوى الوطن لكننا اليوم هنا لاقرار جملة من القعاليات ابرزها مسيرة مركزية يوم 17نيسان املين بان تخرج بيت لحم بفعالية تليق بتضحيات ونضالات الاسرى ولهذا تم دعوة لجنة التنسيق الفصائلي و ممثلي مؤسسات الاسرى ومختلف الوزارات لاقرار البرنامج مشيرا الى ان البرنامج سيتضمن الى جانب المسيرة المركزية العديد من الانشطة والانشطة بالمدارس حيث سيتم ارسال اسرى محررين الى المدارس لتقديم شرح لهم عن اوضاع الاسرى هذا الى جانب فعالية مركزية في قرية الجبعة غرب بيت لحم في منزل الاسير الفلسطيني محمد الطوس عميد الاسرى الفلسطينين الذي يمضي الان 33 عاما في سجون الاحتلال.

وعبر الزغاري عن امل مؤسسات الاسرى من المحافظ البكري مراسلة البلديات للمشاركة في المسيرة المركزية 17 الى جانب اصدار امر اداري لمؤسسات دولة فلسطين للمشاركة بالفعاليات مؤكدا اهمية التنسيق مع الاقاليم لحركة فتح في بالخليل وبيت لحم.

بدوره شدد منقذ ابو عطوان مدير هيئة الاسرى والمحررين في بيت لحم على اهمية انجاح الفعاليات المختلفة مؤكدا على على اهمية المشاركة بالفعاليات خصوصا الفعاليات المركزية مثل المسيرة و الوقفة امام منزل الاسير القائد الطوس مشددا على اهمية تنظيم هذه العفاليات بنفس يوم الاسير حيث ستنظم المسيرة ظهرا وسيتم تنظيم الوقفة امام منزل الاسير الطوس مساء.

وشدد على اهمية تظافر الجهود وحشد جماهير شعبنا للمشاركة بالفعاليات لانها تنقل رسالة لاسرانا في سجون الاحتلال واذا كانت المشاركة ضعيفة فان ذلك سيوجه رسالة سلبية للاسرى وسيزيد من محاولة الاحتلال للتفرد بالاسرى.

من جهته تحدث محمد عبد ربة الزغلول رئيس جمعية الاسرى والمحررين عن اهمية المشاركة و اهمية اشراك الجماهير مطالبا المحافظ البكري باصدار قرار اداري للمديريات من اجل مشاركة الموظفين الذين يجب ان يشاركوا بالمسيرة لا ان يعودوا الى منازلهم مشددا على اهمية اعادة الاعتبار للقضايا الوطنية وعلى راسها قضية الاسرى.
\وشدد على اهمية اقامة مسيرة ومهرجان يوم 17/4/2018 حيث يتم التجمع على دوار الاسرى بمنطقة السينما ومن ثم الانطلاق باتجاه ساحة المهد حيث يكون هناك مهرجان مركزي للتاكيد على اهمية قضية الاسرى.

من جهته تحدث حسن عبد الجواد عن اهمية اعادة الاعتبار للقضايا الوطنية مع التاكيد على اهمية الاستفادة من تجاربنا الاخيرة خلال الفعاليات والمسيرات الاسيرة انطلاقا من نقد الذات الايجابي الرامي لتحسيد الجماهير وتعزيز مشاركتهم بالفعاليات .

واكد على اهمية ان تكون الفعاليات وطنية شاملة ومتعددة وتشمل العديد من المناطق ومستمرة على مدار شهر نيسان هذا الى جانب اهمية مواصلة فعاليات الاسرى بشكل دائم على مدار العام في ظل ما يعانيه الاسرى في انتهاكات اسرائيلية تتجاوز كل المواثيق والاعراف الدولية.

من جهته اشار خضر الاعرج رئيس نادي الاسير الفلسطيني بمحافظة بيت لحم الى ان النادي ومؤسسات الاسرى وضعت مجموعة من الانشطة والبرامج مشددا على اهمية مشاركة الجميع في العفاليات مؤكدا ان قضية الاسرى هي قضية مركزية ويجب على كافة قطاعات ابناء شعبنا ان تشارك بالفعاليات وان تكون مبادرة لنقل معاناة الاسرى وذويهم على مختلف الاصعدة.

وفي ختام الاجتماع تقرر ان يتم مواصلة عقد الاجتماعات للتحضير لفعاليات تليق بمعاناة الاسرى وصبرهم في سجون الاحتلال حيث سيتم الاعلان عن البرنامج الرسمي خلال لايام القادمة حيث اعرب لجميع عن ثقتهم بحرص ابناء شعبنا على اخوتهم وابنائهم وبناتهم الاسرى في سجون الاحتلال .

شـــارك

أضف تعليق