المحافظ البكري يوزع حقائب ببيت سكاريا والجبعة ويؤكد ان هدم مدرسة جب الذيب تطهير عرقي

0

بيت لحم/ PNN- استنكر محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين اليكري جريمة الاحتلال الاسرائيلي الجديدة والمتمثلة بهدم مدرسة قرية جب الذيب وشرق بيت لحم و وصفها بانها جريمة وتطهير عرقي.

وجاء تصريح المحافظ هذا خلال جولة له بعدد من مدارس قرى بيت لحم المستهدفة واهمها موقع الهدم للمدرسة في قرية جب الذيب بحضور مدير عام الحكم المحلي شكري ردايدة ومدير التربية والتعليم سامي مروة وطواقم التربية وممثلي المجلس والاهالي ولجان مقاومة الجدار والاستيطان و وسائل الاعلام المختلفة ورئيس مجلس امناء الجانعة الاهلية.

واكد المحافظ البكري ان كل مكونات العمل الشعبي والرسمي تداعت الي قرية جب الذيب من اجل التاكيد على دعم القرية واهلها وتعزيز صمودهم وحقهم وحق ابناءهم في التعليم والبقاء في قريتهم.

واكد المحافظ البكري ان نصب الخيم في المنطقة واستخدامها كمدرسة يهدف للتاكيد على حقوق الطلبة بالتدريس سيمان ان القرية تقع في منطقة معزولة ومحاصرة استيطانيا.

وشدد المحافظ البكري علي ان هناك طواقم قانونية وحقوقية من اجل متابعة ما جرى من خلال الوسائل القانونية ومنظمات حقوق الانسان المحلية والدولية من اجل الغاء القرار الاسرائيلي بازالة وهدم المدرسة.

على صعيد اخر زار المحافظ البكري قريتي بيت اسكاريا و الجبعة الى الغرب من محافظة بيت لحم حيث قام هناك بتوزيع حقائب مدرسية .

مشددا علي ان الجولة هدفت للاطلاع علي الاحتياجات والمشاركة في اطلاق العام الدراسي الجديد مشيرا الي ان هذه المناطق هي عنوان للصمود والتحدي.

 

شـــارك

أضف تعليق