المحافظ البكري لPNN:انتهاء الاستعدادات للاعياد المجيدة ونجاحها مسؤولية كل الفلسطينين

0

بيت لحم /PNN/ قال محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري ان محافظة بيت لحم بكل مؤسساتها الرئمية من وزارات و اجهزة امنية وبلديات انهت كافة الاستعدادات لاستقبال الاحتفالات بالاعياد الميلادية المجيدة التي تبلغ ذروتها يوم السبت القادم بتاريخ 24/12/2016 حيث تم الانتها من وضع كافة اللمسات لهذه المناسبة الدينية المهمة لا على الصعيد الوطني الفلسطيني بل على صعيد العالم.

وقال المحافظ البكري في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان عيد الميلاد المجيد هو مناسبة دينية عزيزة على قلوب كل الفلسطينين مسلمين ومسيحين مشيرا الى ان الاجهزة الامنية والوزارات المعنية اتمت الاستعدادات لانجاح الاحتفالات يوم السبت القادم من خلال خطة عمل مهنية يشارك فيها المستوى الامني والخدماتي وبما يضمن ان تكون الاحتفالات بما يليق بالمناسبة وقيمتها الدينية والوطنية من جهة وبما يليق بثقافة وسمعة وتاريخ شعبنا الفلسطيني.

واشار المحافظ البكري الى ان الترتيبات تشمل تنظيم الاحتفال بدء من استقبال غبطة البطريرك عند مار الياس حدود مدينة بيت لحم ومرورا بشارع القدس الخليل ومنطقة مسجد بلال بن رباح ومن ثم شارع المهد ودوار العمل الكاثوليكي وشارع النجمة وصولا الى ساحة المهد حيث سيتم نشر قوات من الشرطة الفلسطينية ورجال الامن من مختلف الاجهزة الى جانب الاستقبال الذي تنظمه الفرق الكشفية التي تسير في موكب مهيب حتى وصوله الى بلاط الكنيسة حيث سيكون في استقباله مجموعة من الشخصيات الاعتبارية والوطنية الفلسطينية.

واشار الى ان الترتيبات تشمل نشر قوات الامن الفلسطيني لا في خط مسار غبطة البطريرك بل ايضا في مختلف مناطق المحافظة حيث اتمت الاجهزة الامنية كافة خطة عمل تشمل كافة المدن والمناطق بمحافظة بيت لحم في بيت جالا وبيت ساحور والدوحة ومنطقة مداخل المحافظة بالعبيدية وارطاس ومدخل بيت لحم الشمالي بهدف  التسهيل على المواطنين الفلسطينين والزائرين الراغبين بالمشاركة بالاحتفالات المجيدة.

كما اشار المحافظ البكري الى ان الشرطة الفلسطينية اعدت خطة مرورية خلال الاعياد الميلادية المجيدة لضمان سير الاحتفالات بيسر وسهولة على المواطنين وضمان وصولهم الى اماكن سكناهم والاحتفالات بكل راحة.

واشار المحافظ البكري الى ان الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء وعدد من السفراء والقناصل والضيوف الاجانب سيشاركون في قداس منتصف الليل السنوي موضحا اهمية هذه المناسبة الدينية لكل العالم في لفت الانظار الى ما تعانيه مدينة بيت لحم التي تمثل نموذجا حيا لمعاناة المدن الفلسطينية الاخرى بسبب اجراءات وممارسات الاحتلال المتمثلة بمواصلة الاستيطان وبناء الجدار والمداهمات والاعتقالات والاصابات .

واكد المحافظ البكري ان نجاح الاحتفالات هو مسؤولية وطنية على جميع ابناء المحافظة وليس على السلطة واجهزتها فقط مشددا على اهمية التعاون بين ابناء شعبنا لما تمثله هذه الاعياد من رسالة وطنية وانسانية للعالم تعكس حضارة ورقي شبعنا الذي شكل ويشكل نموذجا في الحياة والتعاون لما فيه خير للمصلحة العامة.

وفي ختام حديثه هنأ المحافظ البكري ابناء شعبنا عموما واهالي محافظة بيت لحم خصوصا بمناسبة حلول الاعياد الميلادية المجيدة وراس السنة الميلادية .

شـــارك

أضف تعليق