بحضور البكري : الاحتفال بتوزيع شهادات الناجحين من الاسرى للمرحلة الثانوية في بيت لحم

0
 
 
بيت لحم – أقامت هيئة وشؤون الاسرى المحررين في بيت لحم  احتفال لتوزيع شهادات الناجحين من الاسرى في الثانوية العامة ( التوجيهي) وذلك بحضور محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري والوزير عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين ومستشار وزارة التربية والتعليم بسام طهبوب والعديد من المؤسسات الحكومية والاسرى المحررين وذوي الاسرى
 
في بداية الحفل رحب منقذ ابو عطوان مدير هيئة شؤون الاسرى والمحررين في بيت لحم بالحاضرين مشيدا بالجهود العظيمة التي قدمها الاسرى رغم القيد وسياسات القهر في تحديهم لمواصلة التعليم والحصول على شهادات الثانوية العامة
 
ورحب المحافظ البكري بالحاضرين معربا عن اهمية هذا اليوم للحركة الاسيرة في كل مراحلها وهي عنوان العطاء فالاسير يؤدي دوره في داخل الاسر وخارجه فهذه التجربة اثبتت عدم فقدان الامل لدى الاسرى ونجاحهم في الدراسة كان له الكثير من التحديات
 
واكد البكري الى ان الحركة الاسيرة ستبقى العنوان الابرز في اطار تصويب المسار الفلسطيني وصولا الى الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف 
 
كما شكر الوزير عيسى قراقع خلال الحفل  المحافظ البكري على دعمه الدائم لكافة ابناء شعبه في كافة المجالات الى جانب شكره لوزارة التربية والتعليم ومديريتها ونادي الاسير والاسرى المحررين والوزير صبري صيدم وتعاونه المميز من أجل العملية التعليمية داخل سجون الاحتلال والتي تعد بالصعبة وفي ظروف معقدة
 
وشكر قراقع ايضا الطواقم التدريسية من الاسرى داخل السجون الذين أشرفوا على الامتحانات بكل أمانة وكانو حلقة الوصل مع التربية والتعليم وهيئة الاسرى
 
واشار قراقع الى تقدم العملية التعليمية لدى الاسرى في السجون وبدى ذلك واضحا من خلال تزايد أعداد الاسرى الذين يتجهون الى تقديم الامتحانات للثانوية العامة ففي عام 2014 تقدم الى الامتحانات 1088 طالب نجح منهم 427 طالب وفي العام 2015 تقدم الى الامتحانات 1259 نجح منهم 654 طالب وفي العام 2016 تقدم 1026 طالب نجح منهم 706 طالب وتبلغ النسب المئوية بهذا النجاح 69 % الى جانب مقدرة الاسير اليوم مواصلة تعليمه  داخل الاسر وذلك بالالتحاق في جامعة القدس المفتوحة   
 
وعبر مدير التربية والتعليم سامي مروة عن اعتزازه بالناجحين من الاسرى مشيرا الى صاحبة الرسالة الاولى التربية والتعليم في داخل السجون وخارجه وتقديمها كافة الخدمات لابنائها في المدارس بكافة المناهج الفلسطينية وأن كافة الوسائل لقمع ابناء هذا الشعب لن تستطع النيل من عزيمته في مواصلة مسيرته التعليمية
 
شـــارك

أضف تعليق