اجتماع لمناقشة خطة إدارة وتشغيل مقام النبي موسى التاريخي

0

اجتماع لمناقشة خطة إدارة وتشغيل مقام النبي موسى التاريخي

في اطار مشروع دعم وتطوير السياحة الثقافية في فلسطين، الممول من قبل الاتحاد الاوروبي (EU) ، والذي يجري تنفيذه من قبل برنامج الامم المتحدة الانمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني UNDP/PAPP، بالشراكة مع وزارة السياحة والاثار الفلسطينية،  ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية، فقد عقد اجتماع تمهيدي في مقام النبي موسى في محافظة اريحا بمشاركة عدد من شركات القطاع الخاص والراغبة بالدخول بعطاء تشغيل وادارة مقام النبي موسى ، وذلك بحضور ممثلين عن اللجنة الشرافية عن المشروع، وللاستماع الى شرح مفصل عن المشروع ومرافقة المقترحة وعرض مخططاته التنفيذية ، وكذلك عرض الخطة التشغيلية المعدة له لتمكين المشغلين من القطاع الخاص من فهم المشروع وخطته التشغيلية ومكوناته المتنوعة، في اطار تجربة رائدة على مستوى الوطن لتعزيز اطر الشراكة مع القطاع الخاص لإدارة وتشغيل مواقع تاريخية .

في البداية رحب السيد جهاد ياسين مدير عام المتاحف والتنقيبات في وزارة السياحة والاثار بالحضور، معربا عن شكر وتقدير وزاره السياحة والاثار لدور الاتحاد الاوروبي (EU) الهام في دعم القطاعات الحيوية في فلسطين وخاصة قطاع التنمية السياحية الثقافية، وكذلك تم التوجه بالشكر الى برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP/PAPP ، لجهوده في تنفيذ مثل هذه المشاريع التنموية الهادفة الى صناعة سياحة منتجة، واكد على اهمية المشروع واهمية تشغيله الامر الذي سيمكن من حماية الموقع واحيائه وتطويره . بالإضافة الى المساهمة في خلق فرص كبيرة لزيادة وتطوير السياحة علاوة على خلق ايرادات وفرص عمل، الامر الذي سيشكل ركيزة اساسية للوصول الى تنمية مستدام.

واكد السيد جهاد على ان هذا المقام التاريخي يمتلك مقومات كبيرة للسياحة الدينية والثقافية، ويمكن أن يسهم بشكل فاعل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، خصوصا للتجمعات المحيطة بهذا المكان. علاوة على ادراجه ضمن اللائحة الفلسطينية التمهيدية لمواقع التراث الثقافي والطبيعي ذات القيمة العالمية المميزة، مؤكدة اهمية العمل على ترميم وتطوير المقامات الدينية والاماكن التاريخية الموجودة في فلسطين وذلك لاستثمارها في المجال السياحي بالإضافة للمحافظة على الطابع التاريخي والعمراني لهذه المواقع 

هذا وقد قام الطاقم الفني لبرنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP/PAPP بتقديم عرض مفصل عن المخططات التي تم اعدادها للمقام وكذلك تم تقديم شرح مفصل عن الخطة التشغيلية له، حيث انه من المتوقع بان يتم البدء بتشغيل المقام في مطلع العام 2018 م. وسيحوي بين جنباته نزل فندقي والخدمات الخاصة به، ومحال تجارية ومطعم وكافتيريا وقاعة متعددة الاستخدامات ومتحف خاص بتاريخ المقام والبيئة المحيطة به، بالإضافة الى مكاتب إدارية وخدمات تابعة لها.

وفي ختام الاجتماع، تم فتح باب النقاش للحضور من القطاع الخاص وطرح الاستفسارات الخاصة والمتعلقة بعطاء التشغيل.

شـــارك

أضف تعليق