وفد برئاسة المحافظ يزور مستشفى بيت جالا ويبحث اليات النهوض به بالتعاون مع ادارته الجديدة

0

بيت لحم/PNN/ قام وفد رسمي فلسطيني برئاسة محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري ورؤوساء الأجهزة الأمنية واقليم حركة فتح ببيت لحم بزيارة تفقدية لمستشفى بيت جالا الحكومي، بعد تسلم الإدارة الجديدة لمهامها في إطار السعي للارتقاء بخدمات المستشفى وتطويرها من خلال تضافر الجهود الرسمية والشعبية.

وتجول المحافظ البكري وقادة الاجهزة مع ادارة المستشفى باقسام الطوارئ والاشعة وبعض الاقسام الاخرى واطلعوا على سير العمل فيها كما استمعوا من الموظفين لواقع الحال كما استمعوا الى حديث المواطنين حول الخدمات التي يتلقونها .

و أكد محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري أنه يوجد حاليا توجه جدي من قبل كل المستويات التي لها علاقة بمتابعة الملف الصحي وأنهم بصدد القيام بكافة الإجراءات اللازمة من أجل توفير كل ما يلزم سواء بالطاقم البشري من أطباء وممرضين، أو حتى بالإمكانيات الفنية من معدات وأجهزة من أجل تقديم أفضل خدمة صحية في محافظة بيت لحم وكافة المحافظات الأخرى.

واوضح المحافظ البكري ان هذه الزيارة تاتي على ارضية دعم الاجراءات التي تم اتخاذها في ادارة المستشفى من قبل وزارة الصحة للخروج من الواقع الذي حدث مؤخرا مشيرا الى ان جميع مكونات المحافظة تقف اليوم مع المستشفى الذي يقدم خدمات متميزة وكبيرة لابناء شعبنا الفلسطيني .

واوضح البكري الى اننا ناتي اليوم لتقديم التهاني للادارة الجديدة من جهة وتلمس احتياجاتها من الجهة الاخرى لمد يد العون والوقوف معها من اجل رفع مستواها من خلال تقديم ما يمكن تقديمه من امكانيات من قبل الجهات الرسمية وعلى راسها وزارة الصحة الى جانب البحث في اليات لدمج المجتمع المحلي في عملية تطوير المستشفى الذي هو ملك للوطن والمواطن.

واشار المحافظ الى ان هناك اشكاليات مختلفة ومنها نقص الامكانيات والكادر الكافي وسنعمل من اجل توفيرها بمختلف السبل مؤكدا في الوقت اته ان لا حصانة لاحد من يتباطئ ويخطئ سيحاسب موضحا ان مهمتنا اليوم هي طمانة المواطن حيث يتطلع الجميع الى خدمات صحية داعيا الى العمل على مراكمة الايجابيات والابتعاد عن السلبيات.

واكد المحافظ ان هناك جهود ومناقشات للبحث حاليا في اطلاق حملة كبيرة بالتعاون مع وسائل الاعلام المختلفة من اجل تامين \اي مستلزمات موضحا ان عنوان المشفى هو ادارتها وطواقمها مشددا على تجاوز الفترة الاخيرة بكل سلبياتها وما ورد من لغط او صواب فيها والتطلع الى مستقبل افضل وخدمات ارقى واعلى لمواطننا مؤكدا انه لا يجوز تدمير او تخريب ما يتم انجازه.

وأضاف أن هناك ضغط على المستشفى باعتبار أنها تغطي أكثر من منطقة، وأنه يأمل من الجميع التعاون بحيث أن هناك قضايا بحاجة إلى تعاون المجتمع المحلي من أجل إسناد المستشفى.

بدورها قالت إدارة المستشفى المتمثلة بالدكتورة غادة الكوع انهم يعملون على تجهيز تقييما للواقع الحالي في المستشفى حيث سيتم وضع قائمة بالأولويات المطلوبة سواء كانت الحاجة لإمكانيات وأجهزة تقنية أو توسيع الطاقم من خلال توظيف أطباء وممرضين جدد.

كما رحبت كوع بالحضور من مدراء الاجهزة الامنية وعلى راسهم المحافظ وامين سر حركة فتح مشددة على ان حضورهم اليوم مهم جدا في دعم المستشفى وادارته الجديدة موجهة شكرها للادارة السابقة على جهودها .

واكدت كوع ان الادارة الحالية تقوم اليوم بتقييم وضع المستشفى من كل نواحيها موضحة ان تعليمات وزير الصحة واضحة بضرورة تقديم افضل مستوى من الخدمات الصحية وهو ما ستعمل على تحقيقه الادارة الحالية بالتعاون مع المجتمع المحلي والمؤسسات الرسمية.

واشارت الى اهمية العمل من قبل مختلف الجهات موضحة ان الوزارة تعد من اجل تقديم خدمات وامكانيات اوسع بالاضافة الى اهمية العمل مع المجتمع المحليكما اشارت الى ان بلدية بيت لحم و وزارة الشؤون ستقدمان تبرعات تقنية للمستشفى قريبا.

واكدت كوع ان الادارة الحالية وبالتعاون واشراف وزارة الصحة والمحافظ وكل الاجهزة والمؤسسات والفصائل تعمل من اجل الخروج من الاسبوع الاسود لمستشفى بيت جالا الحكومي .

بدوره عبر أمين سر حركة فتح اقليم بيت لحم محمد المصري أن الأحداث التي مرت في المستشفى هي موجعة للجميع ولكن المطلوب من الجميع الآن هو تصويب كل المسارات.

وأضاف المصري أن القاعدة التي تحكمنا في الأساس هي رفع مستوى الخدمات التي تقدم للمواطنين، وهذه الرسالة التي لا تستطيع القيام بها إدارة المستشفى وحدها أو وزارة الصحة، ولكن يجب أن يكون هناك موقف شعبي ومسؤولية مجتمعية من أجل النهوض بخدمات هذه المستشفى وتطويرها.

وشكر امين سر حركة فتح اقليم بيت لحم الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء والمحافظ وقادة الاجهزة على متابعتهم واهتمامهم مرحبا بالادارة الجديدة للمشفى مشددا على ضرورة باتخاذ خطوات للتغير وضبط واقع المستشفى مشيرا الى ان المشافي ومؤسسات العمل الصحي والخدمات المدنية هي الصورة التي تعكس مستوى جهود وخدمات السلطة لشعبنا.

وطلب المصري من الادارة الجديدة للمشفى ان تقوم بابلاغهم بعد انتهاء مرحلة التقييم بكل الاحتياجات موضحا ان وزير الصحة اكد انه سيقوم بتوفير كل الاحتياجات لخدمة المواطن والخروج من الوضع الحالي.

من ناحيتهم ثمن المواطنون ما يقدم حاليا ولكنهم عبروا عن أملهم بضرورة تحسين وتطوير الخدمات مستتقبلا حيث قالت احدى المواطنات ان الاطباء والممرضين يقدمون خدمات متميزة وجيدة شاكرة لهم تعاونهم.

من جهتهم طرح ممثلي وسائل الاعلام امكانية اطلاق حملة اعلامية تشارك فيها مختلف وسائل الاعلام من اجل العمل على تعزيز روح التعاون وتغيير الثقافة السائدة حول مستشفى بيت جالا من جهة والبدء بحملة للتبرعات لاشراك المجتمع المحلي ببناء وتطوير المستشفى.

في المقابل يرى الكثيرون أن تغيير الإدارة في المستشفى أمر مهم لكنهم أكدوا على أهمية تطوير النظام الصحي بشكل كامل والذي يشمل الكوادر البشرية والمعدات ونظم الإدارة ، وهي قضايا يستوجب تنفيذها من أعلى المستويات الرسمية باعتبارها هي الجهة المسؤولة فيما المجتمع أداة ضغط لا أكثر.

شـــارك

أضف تعليق