بحضور المحافظ البكري : مبادرة مجتمعية لاعادة ترميم واحياء مدخل بيت لحم الشمالي

0

بيت لحم/PNN – في رسالة صمود وتحدي للاحتلال وتاكيد على حق شعبنا بالعيش بحرية وكرامة وامل نظمت مؤسسات فلسطينية رسمية واهلية واقتصادية يوما تطوعيا لتجميل شارع القدس الخليل الرئيسي الذي كان موقعا للمواجهات بين قوات الاحتلال ومئات الشبان في محاولة لاحياء الشارع على كافة الصعد

وجرى تنظيم اليوم بحضور محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبريل البكري ومدير جهاز الامن الوقائي حجازي الجعبري ومدير عام الشؤون العامة بالمحافظة محمد الجعفري ومدير مكتب المحافظ منسق لجنة السير الفرعية صالح صبح ومدراء دوائر المحافظة الرسمية ومدير مجلس الخدمات المشتركة اياد ابو ردينة ومدراء ومسؤولي الشركات في المنطقة واصحاب المحال التجارية وممثلي المجتمع المحلي وادارة فندق قصر جاسر

الجهات الرسمية والوطنية اكدت على ان احياء الشارع وتنظيفه لا تعني بالضرورة انتهاء المواجهة مؤكدين ان تعزيز صمود الناس وتقوية الاقتصاد واحياء مناطق يستهدفها الاحتلال هي جزء من المقاومة

واشار محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبريل البكري بأن هذه المنطقة منطقة تشمل عصب رئيسي لمحافظة بيت لحم وأنها المدخل الرئيسي في هذه المحافظة وخاصة

وقال المحافظ البكري اننا بهذه الفعالية نرسل هذه الرسالة الى العالم بأن الشعب الفلسطين هو شعب قادر ان يستمر بحياته برغم من كل الااجراءت التي يقوم بها الاحتلال الاسرائيلي.

وشدد على ضرورة الاهتمام ومراعاة مصالح المواطنين ودعم استمرارية حياتهم في هذه المنطقة مشيرا الى ان العمل النضالي ليس مختصر على طريقة مقاومة ونضال بشكل واحد ولا على عنوان محدد.

واكد المحافظ البكري على اننا نحتاج الى وقفة جماعية وان يكون هناك صيغة جديدة حضارية لها علاقة برسالتنا الوطنية والنضالية كشعب مناضل وشعب طواق للحرية بمعزل عن كل التغيرات مشيرا الى ان وجود المواطنين ببيوتهم وفي داخل محلاتهم وفي هذا الشارع هو رسالة صمود وتحدي قوية للاحتلال لأنه يعمل على تنفيذ مزيد من عمليات المصادرة في هذه المنطقة ويسعى الى تهجير السكان وبالتالي لا بد من ان نتضامن مع بعض وأن نتكافل وهي رسالة للجميع ان هذه المنطقة هي منطقة فلسطينة كما هي المناطق التي تقع الان خلف الجدار و أجلآ أم عاجلآ سيتم عودتها للأراضي الى محافظة بيت لحم برغم من كل جرائم وممارسات الاحتلال.

بدوره قال امجد هاشم عضو اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بيت جبرين انها رسالة رغم هذه الأوضاع الصعبة والمأساوية على هذا الشارع على خط الخليل ومقابله مخيم عايدة ومخيم العزة فأن هذا الشارع مليئ بلقذورات والحجارة والتراب فيجب ان نحي هذا الشارع بأي طريقة رغم صعوبة الاحتلال ويجب ان نزيل الاشواق ونزرع الاورود فيه وأن تكون منطقة حرة مليئى بلزدهار والحركة السكانية في هذا الشارعوهي رسالة أمل رغم ان الاسرائيليين جاهدين على اغلاق هذا الشارع وأنه شارع رئيسي يضم شارع المهد وشارع بيت لحم القدس وشارع الخليل القدس وأنا هذه الشوارع هي شرايين بيت لحم اقتصاديآ وسياسيآ ونحن ننقل لهم رسالة للجيش الاسرائيلي انا شارع سيبقى ونأمل ان يتحسن منظر هذا الشارع بدل النفايات نريد ان نزرع الاوردو

الفعالية التي تضمنت تنظيف الشارع واعادة دهانه من قبل متطوعين من موظفي الفنادق والمحال والمطاعم التجارية اشارت الى اهمية احياء المنطقة اقتصاديا لتكون قادرة على الصمود والتحدي سيما ان السياسة الاسرائيلية تقوم على محاربة كل ما هو فلسطيني وعلى راسها قطاع السياحة

وقالت غادة حزبون مديرة التشغيل في فندق قصر جاسر ببيت لحم أن فعالية اليوم هي رسالة صمود وسلام ومحبة من مدينة بيت لحم مدينة السلام موضحة ان بيت لحم هي مدينة سياحية وندعو العالم الى هذه المدينة لانها أمنة .

واشارت حزبون الى ان فعالية اليوم هي مبادرة لاحياء المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم حيث تعرضت في الأوانة الاخيرة الى انتهاكات من قبل الاحتلال مما أثر على وضع بيت لحم وعلى سكانها وعلى الوضع لاقتصادي والسياسي للمدينة.

وشددت حزبون الى ان الفعالية توجه رسالة دعوة الى كل العالم من اجل المشاركة وزيارة بيت لحم وان بيت لحم بلد أمن بغض النظر عن الاحتلال وممارساته

كما اشارت حزبون الى ان الرسالة للفعالية اليوم تشير الى اننا كفلسطينيين موجودون ونستقبل كل العالم.

واشارت الى ان المنطقة تاثرت بعد الاحداث الاخيرة موضحة ان هذه المبادرة بتنظيم من شركة فلسطين للأسثمار السياحي وممثلة بمديرها عبد الكريم الهادي وفندق قصر جاسر بأدارته وموضفيه وبالشراكة مع البلدية والمحافظة وكل الاجهزة الأمنية والجيران لهذا الشارع الذين مدوا يد العون والمساعدة

المتطوعون بدورهم اكدوا ان مشاركتهم في هذه الفعالية تاتي ضمن السعي لخدمة المجتمع كما انها رسالة بضرورة الحفاظ على المنجزات الاقتصادية الوطنية لانها تساهم ايضا في تعزيز صمود المنطقة وسكانها التي هم جزء منها

وقال ربيع عوض الله حيث انه يوجد برنامج في قصر جاسر برنامج المساهمة المجتمعية المدنية للتطوع التي تنظم اكثر من مرة في كل سنة واليوم تم اختيار المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم لاحياء هذه المنطقة و هذا المدخل للمدينة بعد ما تعرضت له من قبل الاحتلال في الهبة الشعبية الاخيرة

واشار الى ان اعداد الزوار والسياح الى مدينة بيت لحم تراجعت في اغلب فنادق المحافظة موضحا انه يامل احياء هذه المدخل من جديد في بيت لحم.

شـــارك

أضف تعليق