محافظة بيت لحم تنهي اعداد الخطة التنموية الاستراتيجية المكانية للمحافظة وتعلن عن اولوياتها للسنوات القادمة

0

بيت لحم/PNN  – احتفل في محافظة بيت لحم اليوم بالانتهاء من العمل في اعداد الخطة التنموية الاستراتيجية المكانية للمحافظة والتي تم اعدادها على مدار الاشهر الاخيرة من خلال اجتماعات و ورشات عمل بمشاركة مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية والهيئات المحلية ومؤسسات القطاع الخاص باشراف من محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري.

وجرى اعداد الخطة بالتعاون ما بين مختلف الجهات وباشراف محافظة بيت لحم و وزارة الحكم المحلي الفلسطيني ومنظمة الامم المتحدة للتعداد السكاني UNHABITAT وبتمويل من وكالة التنمية البريطانية UKAID.

وقد افتتح مؤتمر الاعلان عن الخطة الاستراتيجية التنموية لمحافظة بيت لحم الذي عقد في فندق بيت لحم بعنوان نحو محافظة امنة وجاذبية مزدهرة اقتصاديا وسياحيا لتحقيق التنمية المستدامة بكلمة لمحافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري الذي شدد على اهمية هذا اليوم من اجل العمل لبناء بيت لحم بناء مهنيا صحيحا يقوم على التخطيط المهني .

وشدد المحافظ البكري على ضرورة الحفاظ علي المنجزات وعمل المزيد من المشاريع موضحا ان هذا اليوم يعني اننا نطلق الخطة التنموية لبيت لحم بشكل رسمي بناء على اولويات واستراتيجيات وليس بناء على ارتجال وعلاقات

واكد المحافظ البكري على اننا سنلتقي مجددا من اجل تفعيل الخطة حتي يكون هناك اهتمام بالمحافظة مبني على اسس مهنية وعلى خطة موضوعة وفق اسس علمية سليمة تعتمد على الاولويات موضحا اننا ومن خلال هذه الخطة نريد ان نعكس تنمية مستدامة مثمنا جهود وعمل مختلف الجهات التي شاركت وعملت على تحقيق الانجاز العملي للخطة.

وشدد المحافظ على ان بيت لحم اليوم وبانجاز الخطة التنموية اصبح لديها نقاط قوة جديدة اضافة الى نقاط القوة التي تتمثل بتاريخها ومكانتها والاهتمام الدولي بها وهي نقاط جذب للداعمين والمانحيين سواء بالحكومة او بالمانحيين الدوليين معربا عن امله بان تساعد الخطة في النهوض بواقع بيت لحم على اكثر من صعيد ومجال موضحا ان الخطة غطت كافة نواحي الحياة.

بدوره عبر شكري ردايدة مدير مديرية الحكم المحلي في محافظة بيت لحم عن سعادته بالوصول لخطة استراتيجية بنيت على خطط مهنية صحيحة معتمدة عالميا مما يمكننا من ان نقول ان التخطيط التنموي الاستراتيجي في بيت لحم يسير علي الطريق الصحيح

واشار ردايدة الى مراحل العمل المهني خلال الاعداد للخطة التي تتضمن العديد من المشاريع وفق الاولويات مضيفا ان العمل تضمن نقاشات حادة على فترات لكن وجود وحكمة المحافظ دفع الى الوصول الى انجاز اليوم بالاعلان عن هذه الخطة موضحا ان بيت لحم تنضم اليوم لمجموعة من المحافظات الفلسطكينية التي انجزت خططها الاستراتيجية مما سيمكن المحافظة من التوجه الى المانحين والحكومة وفق خطة عمل واضحة لتطوير المحافظة.

وشكر ردايدة كافة المؤسسات والهيئات والافراد على دعمهم وجهودهم لاعداد الخطة كما وجه شكرا خاصا للمحافظ الذي رعى وشارك بكافة الاجتماعات للخطة كما شكر الادارة الاستشارية للخطة .

بدوره شكر الدكتور احمد الاطرش كافة الجهات التي شاركت بالعمل والاجتماعات للوصول الى هذا اليوم مو حا ان الخطة جائت ضمن مشروع عمل لدعم مناطق ج نامل ان تساعد بالتنمية الفلسطينية ضمن خطة الحكومة الفلسطينية حتي ٢٠٢٠

واكد الاطرش ان الخطة تركز على الاولويات في التدخلات والعمل مشددا على اهمية استكمال العمل مستقبلا من اجل تحقيق هذه الخطة لان المهم في الموضوع هو مواصلة العمل بما جاء ضمن الخطة التي تحتاج من اجل نجاحها الى حملات دعم ومناصرة وتعاون من قبل المجتمع الفلسطيني ومؤسساته المختلفة معربا عن امله ان يكون هناك عمل في التنفيذ في القريب العاجل.

من جهته قال الدكتور عنان الجيوسي مدير الفريق الاستشاري اننا ننهي اليوم بهذا الاعلان عن العمل باعداد الخطة الاستراتيجية لكننا نحتاج ونريد العمل بالخطة على ارض الواقع موضحا ان الخطة تتضمن ٣٤ مشروع علي سبع سنوات بقيمة ٢٦٠ مليون دولار وتتضمن مشاريع في مجالات مختلفة اهمها الحكم الرشيد والادارة والمجال الاجتماعي والاقتصادي والبنى التحتية.

وشكر الجيوسي المحافظ البكري على دعمه وعمله للجنة كما شكر الحكم المحلي والدكتور احمد الاطرش والمهندسة اروى ابو الهيجا والمهندسان عصام الحايك وامجد ابو زهرة على جهودهم وعملهم الدؤوب .

وفي ختام العرض للخطة التنموية الاستراتيجية تم عرض فلم مصور عن ايام و ورشات العمل التي تخللها الاعداد للخطة تلى ذلك نقاش وشرح عن تفاصيل الخطة.

شـــارك

أضف تعليق