المحافظ البكري يزور جمعية بيت القديس نيقولاوس للمسنين ببيت جالا ويتناول الافطار معهم

0

الدائرة الاعلامية/ زار محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبريل البكري صباح الثلاثاء جمعية بيت القديس نيقولاوس للمسنين ببيت جالا التي تعتبر من ابرز الجمعيات العاملة في مجال استقبال المسنين واستضافتهم وفق برنامج متميز ويعكس روح التاخي الاسلامي المسيحي في فلسطين كما انه يتميز ببرامجه للمسنين بفكرة تقوم على استضافتهم للحياة والامل لا استقبالهم كمسنين يعانون في الحياة.

وكان في استقبال المحافظ البكري الذي رافقه الدكتور لؤي زعول مدير العلاقات العامة بالمحافظة و محمد الجعفري مدير دائرة الشؤون العامة وصالح صبح مدير مكتب المحافظ رئيس بلدية بيت جالا نائل سلمان ورئيس بيت المسنين ماريو الحذوة و جوزيف المصور رئيس جمعية الاحسان الخيرية التي يتبع اليها بيت المسنين وايلي شحادة ونزار العرجا عضو المجلس الاداري الذي قدم للمحافظ شرحا عن فكرة وعمل بيت المسنين من خلال جولة في اقسامه .

وعبر المحافظ البكري عن اعجابه بالجمعية وبيت المسنين في بيت جالا مشيرا الى انه يقدم خدمات متميزة وجبارة لخدمة المسنين بفلسطين مشيرا الى انه بيت متميز من خلال ما شاهدته واستمع اليه سيما وان هناك جهود وفكر للتطوير للاداء والاعتماد على النفس وعدم الارتهان لتلقي الخدمات والمساعدات .

واشار المحافظ البكري الى ان زيارته هذه تاتي لتلمس الاحتياجات للمؤسسات التي تعمل على تقديم الخدمات من اجل السعي لمساعدتها في تقوية خدماتها وتطوير اداءها مشيرا الى ان المحافظة ومن خلال لجنة التكافل الاجتماعي التي هي اساسا من ابناء بيت لحم ستقدم يد المساعدة للبيت لتطوير اداءه ومساعتدته على تقديم افضل الخدمات للمسنين.

وقدم المحافظ البكري شرحا للحضور عن فكرة لجنة التكافل الاجتماعي وما ساتطاعت تقديمه من خدمات خلال الاشهر الماضية منذ تاسيسها موضحا ان سيرتب زيارة للجنة للبحث في اليات التعاون مع بيت القديس نيقولاوس قريبا .

واشار الى انه سعيد بتجاوب المجتمع المحلي للتعاون مع اللجنة التي تقوم على فكرة تقديم الجهود والخدمات من خلال تعاون الجميع بشكل يضمن وصول المساعدة لمن يحتاجها وبشكل منظم كما ان الفكرة من اللجنة هو عدم ربطها باي برامج مساعدات من الحكومة او السلطة بل ان فكرتها تقوم على دعم المجتمع وتكافله بعضه ببعض.

واكد المحافظ على انه سيقوم بتقديم دعم للمركز تقديرا لجهود القائمين والعاملين عليه وخدمة لاهلنا المسنين الذين قدموا في سنوات عمرهم وشبابهم الكثير ولا بد ان يجدوا من يخدمهم ويقدم لهم العون مثمنا جهود كافة الجهات التي تعمل على دعم برامج هذا المركز المتميز.

وكان نزار العرجا قد اشار في شرحه للمحافظ الى اهمية العمل الانساني الذي يقدمه المركز موضحا ان ادارة جمعية بيت المسنين تعمل وفق رؤية وخطة عمل من اجل جعله مؤسسة تعتمد على ذاتها من اجل ضمان استمرار الخدمات .

واشار العرجا الى ان الجمعية تستضيف العشرات من المسنين من مختلف المحافظات الفلسطينية من مسلمين ومسيحين بشكل يعكس روح المحبة والتاخي بين ابناء الشعب الفلسطيني الذي شكل التعايش المشترك له نموذجا يحتذى به على المستوى العالمي.

كما تطرق العرجا الى البرامج التي يتم تقديمها للمسنين مؤكدا انه بيت القديس نيقولاوس للمسنين هو بيت حياة وامل لهم بعكس الكثير من بيوت المسنين التي يعتبرها البعض طريق النهاية .

واشار الى ان بيت المسنين يستضيف مواطنين من مختلف مدن فلسطين التاريخية ويسعى لتطوير الاداء بدعم من مختلف الجهات الرسمية والاهلية مقدما شكره للمحافظ البكري على لفتته وزيارته وافطاره مع المسنين الذين احبوا الفكرة ورحبوا بها موضحا ان الافطار الذي تم اعداده هو من خيرات فلسطين ومن انتاج بيت المسنين .

من جهته قال رئيس بلدية بيت جالا نائل سلكان ان بيت القديس نيقولاوس من المؤسسات المتميزة في مدينة بيت جالا التي تفتخر بهذا البيت الذي يستضيف كبار السن من مختلف المحافظات حيث انه يقدم صورة مشرقة لبيت جالا خصوصا وبيت لحم عموما .

واكد سلمان على ان البيت هو بيت للضيافة مشيرا الى اهمية تعاون مختلف الجهات من اجل تطوير اداءه مثمنا عمل مجلس ادارة البيت والعاملين فيه الذين يبذلون جهدا و وقتا على حسابهم الشخصي من اجل تقديم الخدمات للمسنين كنوع من رد الجميل لهم كما شكر جمعية الاحسان ورئيسها جوزيف المصو على ما يقدموه هذا الى جانب تثمين دعم المؤسسات الاهلية الفلسطينية والعربية والدولية التي قدمت وتقدم الدعم للبيت كما شكر رئيس بلدية بيت جالا العاملين بالمركز وحرصهم وسهرهم على راحة المسنين.

كما اشار سلمان الى اهمية مواصلة الجهود لتوفير كل الامكانيات لدعم وتطوير وتوسيع البيت بشكل يسمح فيه زيادة عدد النزلاء موضحا ان البناية القديمة من المركز تحتاج الى ترميم وتعفيش بدعم مختلف الجهات.

كما وجه رئيس البلدية ورئيس الجمعية دعوة للرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله لزيارة البيت عبر المحافظ البكري الذي وعد بوضع زيارة البيت على جدول اعمال الرئيس ورئيس الوزراء في اي زيارة لهما في القريب العاجل لبيت لحم .

من جهته اشار جوزيف المصو رئيس جمعية الاحسان التي تملك البمنى الخاص ببيت المسنين والارض المقاوم عليها الى جهود وعمل المؤسسة في كثير من المجالات الانسانية والخدماتية لبيت جالا من خلال تقديم اراضي ومباني للخدمات العامة هذا بالاضافة الى وجود سلسلة برامج متعددة لجمعية الاحسان لخدمة اهالي بيت جالا.

واعلن المصو عن تقديم مبلغ مالي لبيت المسنين بمناسبة زيارة المحافظ له كنوع من التاكيد على دعم المجتمع المحلي لخدمات البيت لتكون بداية خير بعد زيارة المحافظ الذي اكد انه سيعمل على تقديم الدعم خصوصا في مجال ترميم المينى القديم وتقديم المساعدات والمساهمة في التاثيث لجزء من الغرف التي تحتاج لتاثيث.

وبعد الجولة تناول المحافظ البكري والوفد المرافق له وممثلي مؤسسات بيت جالا طعام الافطار مع المسنين حيث تناول المحافظ والحضور الحديث مع المسينين حول كثير من القضايا الحياتية والسياسية والاجتماعية واهمية العمل على تقوية المجتمع بشكل اكبر.

شـــارك

أضف تعليق